غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
اختار فئة

 إثر الاعتراف بدولة فلسطين، أصبح الوضع القانوني للوجود الفلسطيني في لبنان أكثر تعقيداً، خاصة أمام نصوص تعتمد على مبدأ المعاملة بالمثل كأساس للتعاطي مع اللاجئين في لبنان، في ظل عدم وجود أي تعريف للاجئ الفلسطيني ووضعه القانوني في النصوص اللبنانية. 
 
حتى الخدمات الأساسية التي تصل إلى المخيم والتجمع الفلسطيني مصدرها المؤسسات اللبنانية العامة، التي تعاني كما هو  معروف من عجز عن تلبية ضغط الطلب المتصاعد عليها باستمرار، تتساوى بين الأحياء اللبنانية والمخيمات والتجمعات الفلسطينية، ما يدفع كليهما للبحث عن مصادر بديلة على صعد توفير الماء والكهرباء وغيرها... 
 
إلا أن الفلسطينيين لا يعيشون في المخيمات والتجمعات فقط، كما أنهم لا ينتمون إلى شريحة أو فئة أو طبقة واحدة، ففي المخيم والتجمع هناك فئات تعاني من العوز الشديد، مقابل فئات ميسورة، وبالتأكيد الوضع أكثر انطباقاً على الفلسطينيين الذين يعيشون في المدن اللبنانية، وبين من هم يمتلكون مستويات تعليمية عالية، ومن لم يحصلوا على تعليم ملائم، وبين العاملين في هذا القطاع أو ذاك. 
 

الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا