غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
  • منيمنة يبحث مع قادة الفصائل أوضاع  وتعداد الفلسطينيين في لبنان
اختار فئة

منيمنة يبحث مع قادة الفصائل أوضاع وتعداد الفلسطينيين في لبنان

/
30   آذار   2017
اجتمع رئيس لجنة الحوار الللبناني الفلسطيني الوزير السابق  د.حسن منيمنة امس الاول في السراي الكبير الى قادة الفصائل الفلسطينية  في لبنان ، وتركز البحث على أهداف وآليات مشروع التعداد الشامل للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية الذي تشرف عليه اللجنة ومراحل تنفيذه.
 
حضر اللقاء الى جانب قادة الفصائل سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور. أكد منيمنه خلال الاجتماع على متابعة اللجنة لقضايا الفلسطينيين في لبنان ولأوضاع المخيمات، مشدداً على ان الحوار هو السبيل لمعالجة الوضع الفلسطيني في المخيمات ، مشيراً الى أن الوصول الى وضع سياسات مناسبة لمعالجة شؤون اللاجئين الفلسطينين هو الهدف الرئيس من مشروع التعداد الذي يعتمد الدقة والشفافية ويرتكز على أسس تقنية صلبة حددها جهازا الإحصاء اللبناني والفلسطيني الموكل اليهما تنفيذ التعداد. 
 
ثم جرى عرض مفصل لأهداف وآليات مشروع التعداد والمراحل الزمنية لتنفيذه ومواضيع الاستمارة التي تشمل كافة الجوانب الحياتية الانسانية والاجتماعية والاقتصادية للاجئين الفلسطيين من سكان المخيمات والتجمعات الفلسطينية. كما تم عرض مفصل لضوابط العمل الملازمة لتنفيذ مشروع التعداد والتي تأخذ بعين الاعتبار طمأنة معظم الهواجس لدى الفلسطينيين من حيث دقة عملية التعداد وشفافيتها وسرية المعلومات والبيانات التي ستنتج عنها وتداعيات نتائجها. واكد قادة الفصائل دعمهم لمشروع التعداد وسعيهم لتسهيل تنفيذه لما يشكله من مبادرة هدفها مصلحة اللاجئين الفلسطينيين وتحسين اوضاعهم في المخيمات وفي اماكن تواجدهم ، واعتبر المجتمعون أن الفلسطينيين هم ضيوف على لبنان وهم يصرون على حق العودة ويرفضون التوطين والتجنيس الذي يتحدث عنه البعض لأنه نقيض تمسكهم بقضيتهم العادلة.   
 
وامس استقبل رئيس لجنة الحوار د. منيمنة في مكتب اللجنة في السراي الكبير ممثل حركة حماس  في لبنان علي بركة، وتناول البحث الوضع في المخيمات  الفلسطينية ووضع اللاجئين الفلسطينيين ومشروع التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان باشراف لجنة الحوار.
 
أكد د. منيمنة متابعته للأوضاع في المخيمات ووصف التعداد بأنه  لخدمة اللاجئين الفلسطينيين ومن أجل تحسين اوضاعهم الانسانية والاجتماعية مشدداً  على دعم لبنان الثابت لحق الفلسطينيين في العودة الى وطنهم وبناء دولتهم المستقلة.
 
 من جهته، أكد بركة على ضرورة مبادرة  الحكومة اللبنانية الى اعتماد مقاربة شاملة للوضع  الفلسطيني في لبنان يتناول الجوانب السياسية والانسانية والاجتماعية والقانونية . ودعا الى أهمية الوصول لتفاهم لبناني فلسطيني من اجل تعزيز العلاقة الأخوية بين الشعبين. وطالب مجلس النواب العمل على إقرار الحقوق المدنية والانسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان.
 
 ورحب بركة بخطوة الحكومة اللبنانية عبر لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني لإجراء التعداد الشامل للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني، مؤكدا تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة ورفضه التهجير والتجنيس والتوطين.
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا