غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
اختار فئة

حول استراتيجية الشباب

ما هي الأسئلة التي يجدر بنا طرحها حول ظروف وآفاق الشباب الفلسطيني في لبنان اليوم؟

كان ذلك السؤال الأول الذي أطلق مشروع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني مع الشباب الفلسطيني. وقد تطوَّر من أسئلة أخرى مثل: ماذا يُمكننا، كلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، أن نُقدّم للشباب الفلسطيني في لبنان؟ ماذا يُمكن أن يفعل الشباب؟ وماذا يفعلون في الوقت الحالي؟ بماذا تقوم الجهات المعنيّة بقضايا الشباب؟ وما الذي لا تقوم به؟ ما الذي نفعله في الوقت الحالي وما الذي يجب أن نتوقف عن فعله؟

تهدف هذه الاستراتيجية إلى العمل كمظلة وطنية شاملة يمكن بموجبها لمختلف المبادرات والاستثمارات أن تتواءم وتتعاون بطرق من شأنها أن تخفف من تكرار وازدواجية المشاريع، وبذلك تعمل على توفير أفضل استخدام للموارد المتاحة لتحقيق الأهداف المرغوبة وزيادة التأثير والأثر.  كما أن أحد أهم غايات هذه الاستراتيجية هو أن يتمتع جميع الشباب الفلسطيني المقيم في لبنان بالفرص والمهارات والموارد وشبكات الدعم التي تمكنهم من تحسين ظروف حياتهم والانخراط في تنمية مجتمعاتهم، إضافة إلى التأثير في القرارات التي تنعكس عليهم وعلى مستقبلهم.  

ما يميز هذه الاستراتيجية عن غيرها من الاستراتيجيات الشبابية للمؤسسات الأخرى هو:
 
•موقع لجنة الحوار الفريد كهيئة استشارية في الحكومة اللبنانية.

•إدراج المجلس الأعلى الفلسطيني للشباب والرياضة والأونروا في اللجنة التوجيهية للاستراتيجية، وبالتالي استناد الاستراتيجية على دعم من الهيئات الثلاث التي تمثل رسمياً مصالح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

•ضمان مشاركة الشباب وتمثيلهم في جميع المراحل. 

•ضمان مشاركة الشباب من مختلف الفصائل السياسية، وكذلك الشباب المستقل الناشط في نوادي وشبكات شبابية.

•تستند الاستراتيجية على أبحاث شاملة أجريت مع الشباب الفلسطيني والجهات المعنية على مدى أكثر من عامين؛ وبالتالي تم تطوير خطة العمل بناءً على حاجات الشباب بدلاً من رغبات الجهات المانحة.

•هذه الاستراتيجية ليست منتجاً نهائياً؛ بل هي عبارة عن مسار عمل، يتطور تبعاً للمتغيرات على الأرض، ويتغذى من مشاركة الشباب فيه. 

•أحد المكونات الرئيسية لهذه الاستراتيجية هو إطار العمل الذي تتضمنه، والذي يضمن نقل الاستراتيجة من خطة نظرية إلى عمل على الأرض.

•يضمن إطار العمل المقترح أن يتم التركيز في الوقت عينه على مجالات العمل الخمسة المخطط لها.

الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا